كوخ السكر

كيف حالكم يا أصدقاء؟ مضى أكثر من 70 يوماً منذ أن دوّنت آخر تدوينة في نجم. انشغلت قليلاً ولم أجد ما أكتب عنه، وبدأ الخوف يساورني بأنني فقدت لياقتي في الكتابة. في هذه اللحظة التي أكتب فيها هناك ثلج غزير يتساقط بالخارج، أتصدقون ذلك: ثلج في الربيع؟ هكذا مونتريال!

في عطلة نهاية الأسبوع السابقة ذهبت لمنطقة تبعد عن مونتريال أقل من ساعة بالسيارة وتكثر فيها أشجار القيقب، وورقة القيقب هي رمز لكندا وتتوسط عَلَم كندا باللون الأحمر.

Cana

هذه الأشجار يُستخرج منها شيرة لذيذة اسمها شيرة القيقب (ميبل سيرب بالإنجليزية) والتي نستخدمها مع فطائر البانكيك والوافل والتوست الفرنسي، وتوجد أكبر كمية من أشجار القيقب في كندا في منطقة تُسمى كيبيك وهي التي فيها مدينة مونتريال. ويتم غلي الشيرة المسُتخرجة من الأشجار في منزل تقليدي يُسمى بكوخ السكر (وهو المكان الذي ذهبت إليه في عطلة نهاية الأسبوع).
Photo 2016-03-24, 3 59 26 PM
وفي منطقة كيبيك هناك تقليد قديم يتبعه أهلها (ويجب أن تجربه إن زرت مونتريال في شهر مارس أو أبريل) وهو الذهاب في مجموعة إلى أكواخ السكر لتناول طعام الإفطار في موسم استخراج القيقب- هذا التقليد جاء به المهاجرون السويسريون من بلادهم-. طعام الإفطار هذا يتكون عادة من البيض، والبطاطس، والبانكيك، والسجق، والفاصوليا ولكنها بشيرة القيقب!

Photo 2016-03-20, 12 45 46 PM(1)

وهناك المخللات المُطعمة بالشيرة، وفي النهاية تُقدم فطائر الحلوى وحلوى شيرة القيقب اللذيذة والتي تُساح على ثلج فتمرر فوقها عوداً خشبياً لإلتقاطها.


بعد هذه التجربة اللذيذة، أصبحت أتناول البنجر مع شيرة القيقب والتي أبتاعها في علبة بهذا الشكل.
قيقب

Photo 2016-03-24, 3 37 50 PM

وبالعودة إلى أكواخ السكر، فإنه توجد بخارجها عادة مزرعة صغيرة للحيوانات، ومكان لغلي القيقب، وقطار صغير (حسب الكوخ) ومكان لبيع الشيرة والحلوى المصنوعة من القيقب. وفي مرة من المرات التي سافرت فيها إلى السعودية، حملت معي هدايا من شيرة القيقب في علب جميلة على شكل ورقة القيقب الكندية الشهيرة والتي نراها في يسار هذه الصورة (الصورة من قوقل).

26o

كانت تدوينة خفيفة وعلى عجل، نراكم في تدوينة قادمة إن شاء الله.