استعدادات العام الجديد: 365 صفحة

 كيف حالكم يا أصدقاء؟
لم يتبق إلا شهر واحد على انتهاء هذه السنة- أي ثلاثون صفحة تقريبًا- والتي مرّت سريعًا بأفراحها وأتراحها.. نسأل الله أن يجعل آخر هذه الصفحات مسكًا. في هذه التدوينة سوف أورد بعضًا من استعداداتي للسنة الجديدة 2017، وقد جعلتها مُبكرة بعض الشيء لعلّها تفيدكم.

أجندة جديدة:
في العام الماضي تعرفت على ال”كتاب الأسود” من البراء العوهلي في تويتر، واستخدمته فاعجبني كثيرًا.
File 2016-08-12, 1 28 43 PM
أصبحتُ استخدمه كمخطط يومي وأيضًا كمدونة للأحداث اليومية. واشتريت طابعة صغيرة لصور الجوال لها ورق لاصق، فصرتُ ألصق الصور التي التقطتها بواسطة جوالي في هذا الكتاب الأسود. بإمكانكم الإطلاع على تدوينة “مذكراتي العزيزة” لمزيد من التفاصيل.

أما للعام القادم، وبمشورة صديقتي ريم، فاشتريتُ هذه الأجندة من
Erin Condren


الجميل في هذه الأجندة أنك تستطيع اختيار الغلاف الذي يُعجبك، وضع اسمك على الغلاف، اختيار لون السلك الملفوف، واختيار لون الصفحات. كما أن هذه الأجندة مُقسمة بطريقة أكثر انتظامًا من الكتاب الأسود، وصفحاتها أكبر، وبسبب وجود السلك فإنك تستطيع وضع أوراق كثيرة (كالتذاكر، وبعض القصاصات..) بداخلها دون أن تتأثر.
استخدام الأجندة يجعلك أكثر التزامًا بمخططاتك اليومية، وأكثر انتظامًا. كما إنه يسهل عليك تدوين ما في جعبتك من أفكار بشكل مرتب.

تستطيعون طلب هذه الأجندة من موقع إرن كوندرن، وإذا سجلتم بريدكم الإلكتروني في الموقع فسوف تحصلون على كوبون خصم:
https://www.erincondren.com

تقويم يومي:
في العام الماضي استخدمتُ رزنامة الكاتب من تكوين، وكانت الرزنامة اللطيفة تحتوي على اقتباسات يومية من كُتّاب مشهورين عن الكتابة.
4
والعام الذي قبله كان لدي تقويم فيه اقتباسات يومية من مارك توين.
Screen Shot 2015-12-12 at 2.49.03 PM
أما هذه السنة فقررت أن اشتري هذا التقويم الذي يعرض لوحة شهيرة كل يوم لأحد الفنانين، وبالتالي تكون فرصة فنية للتعرف على اللوح الشهيرة في العالم، وبالأحرى على 365 لوحة فنية خلال عام.

سعر هذا التقويم اليومي 17 دولارًا، بإمكانكم شراؤه من أمازون

جورنال|مدونة يومية لمدة 5 سنوات:
فكرة هذا الدفتر تعتمد على تكملتك لجملة مختلفة مثل “آخر قرار اتخذته مؤخرًا..”، “آخر خبر جميل سمعته اليوم..”،أحتاج إلى مساعدة بشأن..”.. في كل يوم، ثم الإجابة على هذه الأسئلة في العام القادم والذي يليه وهكذا لمدة 5 سنوات. 



الجميل أنك سوف تُقارن إجاباتك بالسنوات التي خلت! من المثير أن تُقارن أحداثك في يوم معين -بل وحتى شخصيتك- على مدى السنين.



هنا رابط الجورنال إذا أردتم شراؤه.

آية من القرآن الكريم يوميًا باللغة الإنجليزية:
في العام الماضي، أهدتني صديقتي ريم هذا الكتاب الجميل شكلاً ومضموناً بمناسبة السنة الجديدة، الكتاب يحتوي على 365 آية من القرآن الكريم باللغة الإنجليزية – 365 اقتباساً موزعاً على أيام السنة-. الجميل في الموضوع أن قراءتنا لتفسير القرآن بلغة أخرى تساعد على فهم جديد ومختلف للآية. سوف أعتمد مطالعته في هذا العام أيضًا.
1

2بإمكانكم شراء هذا الكتاب من أمازون.

كتابة القرارات السنوية:
في نهاية كل سنة أقوم بكتابة قائمة للسنة القادمة، وبمراجعة قائمة سابقة قمتُ بكتابتها بداية السنة. القائمة بسيطة للغاية وتحتوي على جزئين، جزء للقرارات التي أريد اتخاذها هذه السنة، وجزء للأمنيات. بالنسبة للقرارات، أحاول أن أجعلها معقولة حتى أستطيع تحقيقها كقراءة عدد معين من الكتب، كتابة عدد معين من التدوينات، بعض الأنشطة التي أود ممارستها، ومهارة أو اثنتين أود تعلمها. أما بالنسبة للأمنيات، فأدوّن ما أود تحقيقه في هذه السنة وأتمناه. كلا من الجزئين يحتويان على نقاط قليلة مابين 5 إلى 7 نقاط فقط، فقد تعلمت من القوائم في السنين السابقة أنه كلما طالت القائمة كلما بدت صعبة التحقيق.
كنتُ قد بدأت بممارسة هذه العادة منذ 6 أو 5 سنوات تقريباً، ولكن إما أن تختفي الورقة التي كتبت عليها القرارات، أو أنسى أين كتبتها. ولكن منذ عام 2011 قررت أن أكتب هذه القرارات على مفكرة في “اللاب توب” لدي لحمايتها من التلف والنسيان. وبالفعل، أصبحت لديّ عادة ثابتة أمارسها بداية كل سنة جديدة أو نهاية كل سنة.
عندما اقرأ قائمة القرارات التي كتبتها منذ سنة ينتابني شعور غريب، مزيج من الفخر والخجل والضحك. فقد أفخر بما أنجزته هذه السنة مقارنة بالمكتوب، و أخجل من إرادتي الكسولة بأنني أردتُ أن أفعل شيئاً ولم أقدم عليه، وأضحك على نفسي عندما أراني قد تمنيتُ بشدة شيئاً لم أحققه أو أحصل عليه وتبيّن لي خلال هذه السنة بأنه ليس مناسباً لي على الإطلاق.
كما أنني أقوم بوضع هذه القائمة في مفكرة واحدة تتضمن السنين السابقة والسنة الحالية حتى أستطيع أن أقارن قراراتي وأمنياتي السابقة والحالية ببعضها.
جربوا هذه العادة !

اختيار عدد الكتب التي أود قراءتها من خلال موقع قود ريدز:
goodreads

تستطيع أن تضع عدد الكتب التي تخطط لقراءتها في عام، وتُضيف الكتب المقروءة خلال السنة إلى الموقع حتى يقوم بدوره بإضافتها للتحدي. ينبغي التنبيه هنا أن عدد الكتب ليس مقياساً على جودتها، فخير لك أن تقرأ 10 كتب ممتازة من أن تقرأ 100 كتاب- لمجرد القراءة- في السنة. لكن المقصد من هذا التحدي هو أن تجعل من القراءة لك عادة، فعندما تريد أن تقرأ كتاباً واحداّ في الأسبوع، وهو رقم منطقي جداً، فهذا يعني أنك ستقرأ في السنة 48 كتاباً على عدد أيام الأسبوع في السنة. اجعلها 40 كتاباً، هناك بالتأكيد 8 أسابيع في السنة لا تود أن تقرأ فيها ومن أجل أن نجعل التحدي معقولاً. يمكنك أيضاً أن تقرأ كتاباً في الشهر، هذا يعني 12 كتاباً في السنة.
من الممكن أن تضع 5 كتب صعبة تود قرائتها خلال العام القادم على سبيل المثال، وتجعل باقي الكتب موزعة ما بين الروايات والكتب الخفيفة.

وفي الختام، أليس من المثير – ومن المُحبط أيضًا- تصوُر السنة كدفتر شخصي يحتوي على 365 صفحة؟ بعض هذه الصفحات مليء بالأسطر السعيدة وبعضها يحتوي على كلمة واحدة حزينة، والكثير منها خالية من أي تعبير. وقد يحزننا أن ندرك أنه بمجرد تجاوزنا لصفحة واحدة فإننا لا نستطيع التعديل عليها للأبد وكأنها غُلّفت بتغليف حراري، فمهما حاولنا أن نُمحيها بقلم أسود عريض فإنها تظل شامخة قابعة بالأسفل. كأنه يُقال لنا “هذه صفحاتكم املؤها بما شئتم”..ولكن أوليس الكثير من صفحاتنا لم نشارك في كتابتها؟

وماذا عنكم..ماهي استعداداتكم للسنة الجديدة؟

إنكار الموت

الخوف من الموت – ذلك البلد المجهول الذي لا يعود منه المسافر أبدًا- يُحيّر إرادتنا،
ويجعلنا نُؤثر تحمل المكروه الذي نعرفه
على الهرب منه إلى المكروه الذي لا نعرفه

شكسبير على لسان هاملت – الفصل الثالث، المشهد الأول

الخوف من الموت، من أن حياتنا على هذه الأرض سوف تنتهي يومًا لهو أمر عظيم. وإنتهاء هذه الحياة كما نرى مع الأسف الشديد يتخذ شكلًا مأساويًا في العادة، فتنتهي حياة شخص ما لإصابته بمرض عضال أو بمرض من أمراض الشيخوخة، أو لحادث عرضي كاصطدامه بسيارة، أو بالحرق أو بالغرق.. سبب قوي قاسٍ ينزع منه الحياة، وتتعدد الأسباب والموتُ واحد. ونُدرك بأن أكثر حقيقة مُؤكدة على وجه الأرض هي حقيقة الموت. فقد “تُنكر العين ضوء الشمس من رمد.. ويُنكر الفم طعم الماء من سقم” وينكر البعض كُروية الأرض، ووجود الله، لكن لن يستطيع أي شخص أن ينكر وقوع الموت.

نخاف أيضًا من الموت لأنه أمر مجهول، ولدينا بعض المعتقدات الراسخة والمخيفة، كسكرات الموت، ونهش الديدان لجسد الإنسان الجميل، وحياة البرزخ، ثم أن الموت مرحلة يستعد فيها الإنسان للجنة أو النار.. لذلك فإن فكرة الموت مُرعبة للغاية. والمضحك أنك إذا طالعت الكتب وجدت أن بعض الأدباء والمشاهير يجعلون من الموت أمرًا سعيدًا فهم لا يهابونه، ويرددون أن الإنسان الشجاع يواجه الموت بسهولة.. ولكن من منهم جرب الموت ثم كتب عنه فيُؤكد لنا مايزعم؟

ولعلّ قصيدة مالك بن الريب من أصدق ما قالته العرب من الشعر لأن مالكًا أنشدها وهو يحتضر:
أقولُ لأصحابي ارفعوني فإنني   يقرُّ بعيني أن سهيل بدا ليا

فهو يخاف من وحشة الموت، ويأنسُ برؤية نجم سهيل الذي اعتاد رؤيته.. ويطلب من صاحبيه أن يبكيا عليه، وأن يزوراه، ونشعر في كامل القصيدة بخوفه من الموت بعيدًا عن أهله وقومه. ولكن لماذا يريد القرب منهم وهو يعلم أنه سيرحل وحيدًا فلا ينفعه قربهم إليه؟
ولأن الإنسان من النسيان، فهو يتناسى هذا الخوف لحد الإنكار ويُداريه حتى يتجذّر في اللاوعي، فيظهر له هذا الخوف بشكل أو بآخر. في كتاب إرنس بيكر “إنكار الموت” والذي كتبه قبل أن يموت بعام واحد ثم حصل بعد موته بشهرين على جائزة بوليتزر، يتحدث عن هذا الإنكار، فيدور كتابه حول فرضية أن التطور البشري الذي نشهده الآن ماهو إلا دليل على حيلة دفاعية نفسية يستخدمها الإنسان يُنكر بواسطتها الموت ويرغب من خلالها الخلود.

2761
فالعلوم والفنون الإنسانية كالموسيقى والآداب وحتى الحركات السياسية لم تتطور إلا لرغبة الإنسان في تخليد ذكراه من خلالها. ويخبرنا بيكر أن الناس يجعلون من الأشخاص الذين واجهوا الموت أبطالًا بل ويقدسونهم، فيسوع هو بطل في العقيدة المسيحية لأنه انتصر على الموت ورجع إلى الحياة. ويذكرني بذلك بالشهداء عند المسلمين، فهم أبطال أيضًا تحدّوا الموت ومازالوا أحياء عند ربهم يُرزقون.

ومن أشكال إنكار الموت وطلب الخلود هو التناسل، ويذكرنا بقول شوبنهاور “أن الإنسان يقهر الموت من خلال الإنجاب”. ولعل ذلك أيضًا أن يُذكّرنا بالسيناريو المتكرر عن الرجل الشرقي الذي يصر على إنجاب ذكر حتى يحمل-يُخلد- اسمه. ومن الطريف أن هذا الرجل لن يُذكر اسمه بعد جيلين في الأوراق الرسمية التي أصبحت تسأل فقط عن الاسم الرباعي وأحيانًا الثلاثي، وأن شوبنهاور خُلّد ذكراه على الأرض بلا ولد.

ومن أشكال التهرب من الموت والرغبة في الخلود بحثُ الإنسان عن معنى لحياته. فالكآبة في وجهة نظر بيكر ماهي إلا فقدان الإنسان للمعنى في هذه الحياة، فعندما يُصاب الشخص بالشيزوفرينيا – مرض الفصام- فهو يختلق واقعًا يُريده حتى يضيف معنى إلى حياته، فالمرض هذا ماهو إلا افتقاد الإنسان إلى حيلة نفسية دفاعية ضد الموت.
وعندما تُطالع الكتب وتتقلب بين آراء الناس تجد أن جميعهم يُشدد على أن يكون لحياتك معنى، وإلا ..فمن الأشرف لك أن تموت! يا لقسوة الإنسان على أخيه الإنسان! ألا يقولون أن بسبب اليأس وُلدت العدمية؟
لكن كيف نجد هذا المعنى المُنقذ؟ يذكر بيكر بأن الدين لا يُقدم للإنسان هذا المعنى، وكذلك الأمر بالنسبة للعلم، فهما قاصران على تقديم معنى حقيقي لحياة الإنسان، فيجب على الإنسان أن يبحث عن “أوهام” جديدة مُقنعة تُضيف معنى لحياته حتى يشعر بالبطولة التي تجعله يقهر خوفه من الموت.. لكنه لا يُفصح لنا عن ماذا يقصد بهذه الأوهام!

يحضرني كتاب فيكتور فرانكل “الإنسان يبحث عن المعنى” -والذي كان يتحدث فيه عن فترة إعتقاله في اوشفيتز وأصبح يُعالِج بالمعنى-يقول فيه بأن الإنسان لا يمكنه أن يجد المعنى في داخله أو في ذاته، لأن الإنسان مهما حاول أن يحقق ذاته فإنه يفشل في ذلك. ولكنه يمكنه أن يجد معنى لحياته في 3 أمور: – ويستشهد في ذلك بقول نيتشه “إن من عنده سببًا لأن يعيش من أجله، فإنه غالبًا يستطيع أن يتحمل في سبيله بأي شكل من الأشكال”-
1- من خلال عمل ما: وهو مقصد الحياة للكثير من الناس
2- من خلال تجربة يعيشها أو شخص يقابله (الحب)
3- من حالة يتوصل إليها من خلال المعاناة:

كأن يكون مريضًا بالسرطان، فهو يواجه مصيرًا لا يمكن تغييره “عندئذ يكون أمام الشخص فرصة أخيرة لتحقيق القيمة العليا، لتحقيق المعنى الأعمق وهو المعاناة.. فإذا قبل تحدي المعاناة بشجاعة، كان لحياته معنى حتى اللحظة الأخيرة”.

وعن الخوف من الموت والخلود، هنا مقطع فيديو-4 دقائق- يتحدث عن سيناريو عجيب.. لو أن هناك شخص خالد، فكيف ستكون حياته الأبدية بين الفانين من البشر؟

ملوك الطوائف Game of Thrones

قرأتُ في تويتر عن مجلة الدوحة الثقافية والتي تصدر من قطر شهريّا يصحبها كتاب من الورق الفاخر كهدية من المجلة. أعجبني محتواها على موقعهم كثيرا- وبالطبع أعجبتني فكرة الكتب المرافق- فقررت أن أرسل بريدا الكترونيا لأصحاب المجلة استفسر عن كيفية الإشتراك والمبلغ اللازم لذلك وطريقة تحويله. ردوا على استفساري بأنهم سوف يرسلون إلي المجلة كهدية! ابتهجت لكرمهم وأصبحت انتظر المجلة كل شهر على بريدي-ومعها الكتاب المرافق بالطبع- حتى وصلني هذا الكتاب الصغير عن المعتمد بن العباد.
Photo 2015-05-13 6 04 58 PMكما ذكرتُ في إحدى التدوينات، فإني لم أكن أعرف عن ابن عباد سوى معلومات ضئيلة وغير واضحة بالنسبة إلي خاصة عندما أحاول استرجاعها من الذاكرة، لذلك قررت أن أشاهد أولّا ثلاثية الأندلس (صقر قريش- ربيع قرطبة- ملوك الطوائف) قبل أن أشرع في قراءة الكتاب، وكم كان هذا القرار رائعًا! -بالمناسبة لم تصلني أي مجلة بعد وصول 4 أعداد- سررتُ بهذه الصدفة والتي بدأت من تويتر وجعلتني أقرر مشاهدة الثلاثية.

حسنًا.. لماذا كان المعتمد بن عباد هو محور ملوك الطوائف ومحل اهتمام الكثير من المؤرخين؟
لأسباب كثيرة، منها أنه شاعر عظيم، ومنها لعلاقته بزوجته الرميكية، وعلاقته بوزيره ابن عمّار، ثم بيوسف بن تاشفين أمير المرابطين، ثم الذُّل الذي عانى منه في أواخر حياته. وسوف نأتي على كل منها باختصار على حسب التسلسل التاريخي لها.

ابن المعتضد بن عبّاد:
والده كان المعتضد بن عبّاد، والذي يرجع نسبه إلى النعمان بن المنذر أحد أشهر ملوك المناذرة قبل الإسلام وصاحب قصر الخورنق.  وكثيرًا مايفتخر المعتمد في المسلسل بنسبه وأنه من نسل “ابن ماء السماء”. كان المعتضد بن عبّاد طاغية لدرجة أن كتب التاريخ تحدثت عن “حديقة الرؤوس” وهي خزانة او لوحة كان يعلق فيها رؤوس من قتَلَهم! وتمرد عليه ولده اسماعيل فقتله بيديه! وفي المسلسل يظهر لنا أن المعتمد شاهد قتل أبيه لأخيه- لا أعلم عن مدى صحة الواقعة- وقد تكون هذه الواقعة قد أثّرت فيه كثيرًا، فينشأ المعتمد رقيق القلب ضعيفًا بعض الشيء بخلاف أبيه.

علاقته بوزيره ابن عمّار:
وعلاقته بابن عمّار في أول حياته قوية جدّا -وقد تكون غريبة بعض الشيء لدرجة أن البعض قد شكك في هذه العلاقة لقوتها- حتى أصبح وزيرّا له عندما تسلّم المعتمد الملك بعد وفاة أبيه، فأصبح الآمر الناهي وأصبحت دولة المعتمد هي دولة ابن عمّار. ويذكر التاريخ أنه ردّ الملك الأدفونش|الفونسو وجيشه عن إشبيلية عندما تحدّاه في لعبة الشطرنج وفاز عليه وأهداه طبرزينًا (يشبه الصولجان).
02-libro-de-ajedrez-escoria
تُورد كتب التاريخ قصة عجيبة: يروي ابن عمّار للمعتمد أنه سمع هاتفّا في المنام يقول له ثلاثا “لا تغترّ أيها المسكين، فإنه قاتلك ولو بعد حين!”
وحينها ضحك المعتمد وقال: يا أبا بكر، أضغاث أحلام.. وكيف أقتلك؟ أرأيت أحدًا يقتل نفسه؟ وهل أنت عندي إلا كنفسي؟

خرج ابن عمّار إلى مرسية وانفرد بحكمها وانقلب بذلك على المعتمد، وأنكر فضله عليه. بل قام بهجائه:
أراك تورّي بحب النساء.. وقدما عهدتك تهوي الرجالا!
بل وذكر زوجته الرميكية بالسوء:
تخيّرتها من بنات الهجان.. رميكية لا تساوي عقالا

لكن ابن عمّار وقع في أسر المعتمد، وبعث إليه يسترحمه لينظر في أمره:
سجاياك، إن عافيت أندى وأسجح.. وعذرك إن عاقبت أجلى وأوضح

وقتله المعتمد بيديه، بالطبرزين الذي أهداه الملك الفونش إلى ابن عمّار! ثم أمر المعتمد بغسله وتكفينه وصلى عليه ودفنه بقصره!

علاقته بابن تاشفين:
يصف الكتاب العلاقة بين المعتمد ابن عباد ويوسف بن تاشفين بالعلاقة بين الشرق والغرب، بين الحضارة والبدو، بين العرب والبربر..

ضجر أهل الأندلس والمعتمد من الجزية التي كانوا يؤدونها للملك أدوفنش فاستعان المعتمد بالمرابطين، وجرت معركة عظيمة ذكرها التاريخ ضد الأدفونش قادها المعتمد بنفسه مع يوسف بن تاشفين وهي معركة “الزلاقة” وأبلى فيها بلاء حسنا حتى قيل “كأنه بطلها الأول وليس يوسف بن تاشفين” و”ثبت المعتمد في ذلك اليوم ثباتًا عظيمًا، وأصابه عدة جراحات في وجهه وبدنه وشُهد له بالشجاعة”.

في المسلسل اشترط يوسف بن تاشفين على المعتمد أن لا يتعاقد مع الأدوفنش ولا يدفع له الجزية، إلا أن المعتمد أخل بهذا الشرط فأرسل إليه يوسف بن تاشفين جيشًا لعزله. وقيل إن يوسف بن تاشفين عندما رأى إشبيلية وجمال قصورها قال
“لما رأيت تلك البلاد صغرت في عيني فكيف السبيل إلى تحصيلها؟”
وقرر عزل المعتمد بفتوى من أبي حامد الغزالي – ومن الطريف أن المرابطين أحرقوا كتاب الغزالي “الإحياء” بأمر من يوسف بن تاشفين بعد ذلك-. لتقوم بعدها دولة المرابطين ( وهم من غير العرب) “فشنّت الغارة في البلد، ولم يترك البربر لأحد من أهلها سبدا ولا لبدا، وانتهبت قصور المعتمد انتهابا قبيحا” ويأتي الجزء الأكثر حزنُا في قصة المعتمد: قصة أسره 😦

الذل في آخر حياته:
قاد المرابطون المعتمد وأهله في مرأى من الناس “وقد حُشروا بضفتي الوادي، يبكون بدمع الغوادي”.
screen-shot-2016-11-10-at-8-25-23-pm
ثم أُسروا في طنجة أولًا (أي ليس في بلاد الأندلس!) ثم  رُحلّوا إلى مدينة صغيرة في المغرب اسمها أغمات وبقي هناك حتى توفّاه الله.
تخبطت مشاعري كثيرًا حين رأيت ملكّا قد ذُل في آخر حياته، ولا أدري لم كل هذه القسوة من يوسف بن تاشفين حيث كان بإمكانه حبسه في الأندلس دون أن يذله هكذا ولكن المرابطين عُرفوا بالجفاوة والقسوة. وقد ذُكر بأنه قد أطلق سراح طائفة من أهل فاس كانوا قد عثوا فيها فسادا، وفسقوا وطغوا.. ولكنه لم يُطلق سراح المعتمد ولم يخفف من قسوة أسره. واشتكى المُعتمد من الغربة وحنينه إلى أشبيلية والأندلس كثيرًا في أشعاره.
ولفترة، وُضع القيد في أرجل المعتمد – ولا أدري لماذا القيد وهو عجوز لا يُخشى منه الهرب، هذا بالإضافة إلى وجود حارس في أسره- وقال في ذلك:
قيدي! أما تعلمني مسلمًا؟ .. أبيت أن تشفق أو أن ترحما؟
دمي شراب لك واللحم قد.. أكلته! لا تهشم الأعظما

واشتغلت بناته في حياكة الصوف وغزله للناس، وفي ذلك قال:
فيما مضى كنت بالأعياد مسرورًا…فساءك العيد في أغمات مأسورًا
ترى بناتك في الأطمار جائعة.. يغزلن للناس، مايملكن قطميرًا
يطأن في الطين والأقدام حافية.. كأنها لم تطأ مسكًا وكافورًا

واشتياقه لوطنه، ثم شعوره بالغربة في المغرب:
غريبٌ بأرض المغربين أسيرُ ..سيبكي عليه منبر وسرير

ونلاحظ أن المسلسل يهتم بوضع أصوات الغربان قبل وقوع أمر عظيم- صوت الغراب عند العرب نذير شؤم- وفي ذلك قال المعتمد:
غربان “أغمات” لا تعدمن طيبة .. من الليالي وأفنانا من الشجرِ!

ثم قوله لهذه الأبيات الحزينة والرائعة والتي أوصى بأن تُكتب على قبره:
قبر الغريب سقاك الرائح الغادي.. حقًّا ظفرت بأشلاء بني عبّاد

(الصور التالية من قوقل) 260px-tumulo_do_poeta_portugue%cc%82s_nascido_em_beja_al-mutamid

11334555_1603849943236432_816391271_n 81953639 img_0225
يذكر المؤرخون بأنه لولا هذه النهاية التراجيدية للمعتمد – كأن قُتل في الزلّاقة- لما كان شأنه ذكر بغير القدر الذي عليه الآن. “أو ليس موت الشخص باعثًا لانبثاق حياة أخرى؟”

علاقته بزوجته اعتماد الرميكية:
على الرغم من أنها زوجة المعتمد، إلا أنها مازالت تُنسب إلى رميك بن حجاج لأنها كانت جارية عنده فسُمّيت بالرميكية. وبينما كان المعتمد يتنزّه مع صديقه ابن عمّار عند النهر طلب منه بأن يُكمل صدر بيت الشعر الذي بدأه
صنع الريح من ماء الزرد..
إلا ابن عمّار تأخر في الرد عليه، فجاءه الرد من امرأة عند النهر تغسل الملابس:

أي درع لقتال لو جمد
فأُعجب المعتمد بسرعة بديهتها وبجمالها فقرر أن يشتريها من رميك بن حجاج وأن يتزوجها

كان المعتمد يحب زوجته كثيرًا، لدرجة أنه قرر أن يُلقب بالمعتمد على اسمها اعتماد- اسمه محمد بن عبّاد بالمناسبة- وروت كتب التاريخ أنه كان يُنفق عليها الكثير من ماله لإرضائها، ومن أشهر هذه القصص قصة (يوم الطين) فقد اشتهت الرميكية يومًا أن تلعب في الطين كما كانت تلهو به وهي جارية، فأمر المعتمد بأن “يُسحق لها الطيب، وتغطى به كل ساحة القصر، ثم تُصب الغرابيل، ويُصب ماء الورد عليهما، وقد عُجن ذلك حتى أصبح كالطين فسارت عليه الرميكية مع جواريها” وقد غضبت منه في الأسر في آخر حياته بعد أن انقلب أمره، فقالت له والله مارأيت منك خيرا قط، فقال “ولا يوم الطين؟”.

وقد تُوفيت قبل زوجها، ودُفن بجانبها في ضريح في أغمات أصبح معروفًا بعد ذلك.

في هذا المسلسل أيضًا نجد الشاعر ابن زيدون والذي كانت العرب تُشبه أشعاره بالمتنبي شاعر الشرق- إلا أن أحمد أمين في كتابه عصر الإسلام يخبرنا بأنه لم يتفوق على المتنبي- وكونه وزيرًا للمعتضد ثم ابنه المعتمد، وعلاقته بولّادة بنت المستكفي والتي قالت فيه شعرًا جميلًا نُقش على قبرها في قرطبة:
أغارُ عليك من عيني ومني .. ومنك ومن زمانكَ والمكانِ
ولو أني خبأتُك في عيوني .. إلى يوم القيامة ما كفاني
co
في النهاية، لم أسميتُ تدوينتي هذه بملوك الطوائف – قيم أوف ثرونز؟
المتأمل في حال ملوك الطوائف يتعجب من إقتتالهم من أجل المُلك، حتى أنهم ليتفقون مع العدو الأجنبي (ملك قشتالة) ضد بعضهم البعض من أجل بقائهم على العرش دون الإكتراث بأحوال شعبهم. ثم هناك الكثير من قصص الطغاة والخيانة والمؤامرات في هذا المسلسل، كعزم ابن المعتضد “اسماعيل” على قتل أبيه، وقتل المعتمد لابنه، وقصة حب ولادة بنت المستكفي وابن زيدون، وخيانة ابن عمّار للملك..وغيرها. والعجيب أن هذه القصص حقيقية من التاريخ وليست من خيال أحد، والأعجب من ذلك أن التاريخ يُعيد نفسه ولكن هل من مدكر؟ ثم إنني اخترت هذا العنوان حتى يجذب اهتمامك أيها القارئ، فلو وضعتُ اسم ملوك الطوائف لتردد البعض في قراءة التدوينة 🙂
أبدع المخرج السوري حاتم علي، ومؤلف المسلسل وليد سيف في الثلاثية كثيرًا رغم ضعف الإمكانيات في ذلك الوقت. الحوارات التي دارت بين الممثلين رائعة وقفت عندها طويلًا!  أشك في أن هناك من هو أفضل من السوريين واللبنانيين في تقديم البرامج والمسلسلات باللغة العربية الفصحى منذ سانشيرو وكابامارو حتى مسلسل عمر بن الخطاب.

أنصحكم بمشاهدة الثلاثية! إلى اللقاء في تدوينة قادمة.