تجارب ومباهج أيام العزل المنزلي -٢

vanyaliang.tumblr.com

هنا تدوينة سابقة: تجارب ومباهج أيام العزل المنزلي -١ *

لا أذكر إطلاقًا متى قضيتُ وقتًا طويلًاأكثر من شهر!- في المنزل دون أن أخطو خطوة واحدة خارج المنزل! لكن يبدو أن المحافظة على الروتين اليومي وبالأخص وقت الاستيقاظ هو من أهم الأسباب التي جعلت الأيام الماضية تمضي بسلام، وأيضًا ممارسة الهوايات والقيام بأمور جديدة. لذلك، هنا بعض التجارب والمباهج التي أسعدتني خلال الفترة السابقة أحببت أن أشاركها معكم باختصار لعلها تفيدكم:

  •  تجريد الملابس والأغراض التي توقفتُ عن استخدامها: الكثير منا في هذا الوقت قد لاحظ وجود أغراض لا يستخدمها وقامت بفرزها وتجريدها. بالنسبة إلي، فإنني دائمًا مااتبع قاعدةتصدق بأغراضك التي لم تستخدمها خلال سنةولكن مع ذلك فوجئت بكمية الأغراض التي أخرجتها من بين الدولايب: ملابس لي ولابنتي وتُحف وأدوات مطبخية وأجهزة وغيرها، شعرت بالراحة والتخفف بعدها.

  • عزيمة منزلية: قرأت في تويتر تغريدة  لا أذكر من صاحبتها، ذكرت فيها أنها وصديقتها يجتمعان سوية كل يوم بعد المغرب على فيس تايم من منزلهما ويتحاوران لتمضية الوقت مع القهوة. أعجبتني الفكرة وقررت أن أطبقها مع صديقاتيعددنا ٦ أشخاصوبالفعل اتفقنا على وقت تقابلنا فيه جميعًا عبر مكالمة فيديو، ووضعنا المكياج، والنتيجة عزيمة لطيفة شعرتُ بعدها بالتجديد.

  • مسلسل Succesion، أعجبني!

  • حلقة ممتعة من بودكاست فنجان مع داليا تونسي (كيف نتعامل مع أسئلة الأطفال؟) عن مهارات التفكير الفلسفي عند الأطفال.

  • كلاس تصميم داخلي مع كيلي ويرستلر
  • تطبيق مجلة ماجد يحتوي على بعض الأعداد القديمة لمجلة ماجد من التسعينات! اقضوا وقتًا لطيفًا مع شمسة ودانة، والنقيب خلفان ومساعده فهمان، وابحثوا عن فضولي.

  • مسلسل ثم لم يبق أحد Then There Were None: إذا كنتم تحبون روايات أغاثا كريستي، فهذا المسلسل القصير (٣ حلقات فقط) من إنتاج بي بي سي عام ٢٠١٥ سيُعجبكم حتمًا.

  • حلقة من بودكاست تسجيلات: عن الحدود في العلاقات، متى نضعها ولماذا؟

  • فرنش توست من سورس: طلبت الصندوق الذي يحتوي على قطع من التوست وصوصات مختلفة لعمل الفرنش توست، كانت تجربة لذيذة دلتني عليها الصديقة شهد. لكن لديّ طريقتي الألذ والبسيطة للغاية في عمل الفرنش توست، ستعجبكم حتمًا!، إليكم المقادير: نضع في زبدية بيضة مع بعض الحليب وبودرة القرفة، ثم نغمس فيها قطع توست النخالة (من لوزين)، ثم نذوّب مربع صغير من الزبدة على الطاوة ونضع فوقه قطع التوست إلى أن تحمرّ. يؤكل مع الميبل سيرب (شيرة القيقب).

  • كتبت رسالة لنفسي استلمها مستقبلًا عبر البريد الالكتروني من خلال موقع FutureMe: في هذه الأوقات، قد ترغبون في كتابة رسالة لأنفسكم تحددون وقت استلامها (بعد يوم أو شهر أو حتى سنة أو أكثر) تدونون فيها ماتشعرون به وماتأملونه وماترغبون في حدوثه وأمور أخرى كثيرة. الرسالة ستكون جميلة خاصة في هذه الأيام. اكتبوا فيها مخاوفكم وتطلعاتكم وما الذي ترغبون في عمله بعد انقضاء الأزمة.

  • القائمة البريدية لمارك مانسون: يُرسل مؤلف كتاب فن اللامبالاة الشهير كل أسبوع بريد الكتروني للمشتركين في قائمته البريدية. يتحدث مانسون عن قراءاته وتجاربه والمواقف التي تعرض لها وأمور أخرى، وأعجبني مايدونه خلال فترة العزل هذه.

  • أكياس Peak Fresh من ايهرب: أكياس تحتفظ بالخضروات والفواكه طازجة لأطول فكرة ممكنة. لاحظت أنها تُبقي بالنعناع طازجًا دون أن اضطر إلى لفه في مناديل كالعادة. هنا كود خصم: RPH018

  • عطر منزلي: إذا كنتم تستهلكون الحمضيات من الفواكه بكثرة (خاصة الليمون والبرتقال) فاحتفظوا بالقشور وضعوها مع عود قرفة في قدر يحتوي على ماء مغلي، واستمتعوا بالرائحة الجميلة التي تصدر عنها. طبقت هذه الفكرة الجميلة من رنين جودة.

  • كعكة الليمون: انضممتُ إلى هؤلاء الناس الذين خبزوا كعك الليمون. أخذت وصفتي من هند الفوزان، وكانت لذيذة! كل الشكر لصديقتي مآب والتي دلتني عليها.

 وماذا عنكم؟ ماهي الأمور التي أبهجتكم خلال أيام العزل المنزلي؟

اصطياد الأفكار

owendaveydraws

الأفكار مثل الأسماك التي تعيش في البحر، تُوجد في كل مكان ولكن من الصعب الإمساك بها، في أي بقعة من البحر تتكاثر فيها الأسماك؟ وكيف نستطيع اصطيادها؟ وهكذا الأفكار.

كلنا نحتاج إلى الأفكار، من أجل أن نحل مشكلة ما، أو أن نطور من أنفسنا، أو لتحفيزنا، أو لنضيفها إلى فكرة أخرى ونخترع شيئًا صغيرًا. نحتاج إلى الأفكار في الكتابة، وفي التجارة، والرسم، والطبخ، والبرمجة، والحوارات اليومية.. ولكن من أين نجد هذا الإلهام؟

١القراءة: عندما تقرأ فأنت تتفاعل مع المادة المكتوبة، ويبذل دماغك الكثير من المجهود ليستوعب المقروء فتتخيل المشهد، وتفكر في الكلمات، وقد تسمع البطل بصوت معين، وتراه في غرفة رسمتَ صورتها في مخيلتك.. قد تفكر في الآراء التي صاغها الكاتب، أو تستنكرها، أو تفكر في منهجه أو أسلوب كتابته وكل هذا يمنحك الكثير من الأفكار التي ستعتريك أثناء قرائتك للكتاب.

٢العادات الروتينية: مثل الاستحمام، أو قيادة السيارة، أو الطبخ. من المهم أن لاتكون منشغلًا بشيء آخر أثناء تأديتك لهذه الأعمالكأن تستمع إلى بودكاست أو تتحدث إلى صديقك على الهاتفإذا رغبت في اصطياد الأفكار. يُقال أن السبب في ذلك يعود إلى أننا خلال ممارستنا لأعمال معتادة نسمح لعقولنا بأن تسرح بعيدًا دون تركيز أثناء أحلام اليقظة، فالعادات الروتينية لا تحتاج إلى أي نوع من التفكير. وقد قرأت مرة أن أجاثا كريستي تأتيها أفكار قصصها أثناء استحمامها.

٣أفلام الانيمي والقصص المرسومة: من لم يقرأ القصص الكارتونية مثل ميكي أو ماجد في طفولتهأو حتى في شبابه!- ويشاهد أفلام الكرتون والانيمي فقد فاته مصدر عظيم من الإبداع. فالخيال في هذه العوالم يُولّد الكثير من الأفكار. فيلم واحد من استوديو غيبلي أو من أفلام ديزني أو بيكسار يشرح هذه النقطة.

٤قبل النوم: عندما يكون الإنسان في أضعف حالاته الذهنية والجسدية خلال اليوم، وأعني هنا ماقبل النوم، تراوده الكثير من الأفكار. ذكر أنيس منصور أنه كان يضع بجانب سريره ورقة وقلم يدون فيها الأفكار التي تخطر في باله أثناء محاولته للنوم. وبالطبع كان يعاني من الأرق!

٥الخريطة الذهنية: استخدم الخريطة الذهنية عندما أحتاج إلى أن أعصف ذهني من أجل البحث عن الأفكار. أضع كلمة واحدة داخل دائرة كبيرة، ثم أُخرج خطًا لكل كلمة فرعية تخطر في ذهني عن الكلمة الأساسية. أدوّن جميع الكلمات دون أن أفكر ما إذا كانت مُناسبة أم لا، ثم ابدأ بربط الكلمات الفرعية بالكلمة الأساسية. بحسب الدراسات، فإن الخريطة الذهنية مفيدة للعديد من الأمور مثل التلخيصات وتدوين ملاحظات الإجتماعات وحل المشاكل وكتابة الأهداف. وقد كتبت هذه التدوينة باستخدام الخريطة الذهنية :]

٦أسئلة الأطفال: للأطفال خيال خصب رائع، جلسة واحدة مع طفل كثير السؤال قد تخرج منها بأفكار متجددة.

٧المشي: المشي يحسّن من المزاج كثيرًا، وبسببه تتوالد الأفكار،فالكثير من الأفكار الفلسفية اليونانية تبلورت في أذهان أصحابها وهم يتمشون ساعات طوالًا في أكاديمية أفلاطون وأرسطوكما يقول جبرا ابراهيم جبرا. وقد كتبت تدوينة سابقة عن النقاشات المشّاءة.

٨الأشخاص والأشياء من حولكم: تأملوا الأشخاص من حولكم، فكروا في شخصياتهم، وانصتوا جيدًا إلى مايقولونهيقول المصمم روي ديل كارمن والذي أشرف على حكاية فيلم Up، أن بعض الصفات في شخصية البطل كارل في الفيلم كانت مستوحاة من أبيه. مثل هالطريقة التي يشتاق بها للماضي وبياض شعره وضعفه.
يمكنكم كذلك الحصول على الإلهام من ردود الناس في تويتر، الميمز، موقع بنترست، الكثير من الحسابات في انستقرام.. والقائمة تطول.

يقول روبرت ستاين (ويُلقب بستيفن كنغ أدب الأطفال) أن سوق الأفكار يحتوي على ٣ أقسام: التجارب الشخصية التي نمر بها، والذاكرة ، والخيال! فإذا فكرتكم جيدًا في تجاربكم السابقة، وسرحتم بعيدًا نحو ذكريات الطفولة، وأضفتم الكثير من الخيال فسوف تحصلون على أفكار لاحصر لها.
من الضروري أن تدوّنوا أفكاركم عندما تخطر لكم فورًا في نوتة الجوال، أو في دفتر صغير، فالكتابة تمنع هذه الأفكار من الهروب. قد تحتاجون إليها لاحقًا.

ماذا عنكم؟ من أي بقعة من البحر تصطادون أسماككم؟

١٠ حقائق يجب أن يتقبلها كل شخص

Monica Garwood

إجابة سؤال في كورا، ١٠ حقائق يجب أن يتقبلها كل شخص:
١ولدتَ وحيدًا وستموتُ وحيدًا، لذلك حاول أن تعيش حياة مليئة بالمعنى على قدر الإمكان. اجعل لك أهدافًا يومية واعمل عليها بقدر استطاعتك.

٢لن تكون شابًا إلى الأبد. ساعتك البيولوجية لن تتوقف عن العمل. كلما تقدمت في السن، ستحصل على تذكارات يومية صغيرة تذكرك بفناءك.

٣قد يكون حولك أكثر من ١٠ أشخاص تعتبرهم كالأصدقاء، لكن في أوقات الضراء، سيكون بقربك شخص أو اثنين فقط. كن ممتنًا إذا كان بجانبك شخص واحد على الأقل!

٤أنت لست شخصًا مهمًا مهما كنت تعتقد. كل إنسان في هذه الحياة لديه أموره ومشاكله الشخصية. لذلك لا تفكر فيما سيقوله الناس عنك، لأنهم لا يفكروا فيك أصلًا.

٥مايُشغل تفكيرك هو انعكاس حقيقي لما يحدث في حياتك. قد تتعجب لماذا تكرر نفس الأخطاء وتفشل في أمر تجيده. لذلك يجب عليك أن تراجع أفكارك وتفكر مع ذاتك حتى تُمحي كل الأفكار غير الجيدة، وتستطيع فعل ذلك عن طريق استبدال الأفكار القديمة بأفكار جديدة.

٦ستكون هناك أوقات محبطة وكئيبة في حياتك. لن تجري الأمور كما خططت لها تمامًا. لذلك، لا تُعلق نفسك كثيرًا بالنتائج.

٧الحظ يلعب دورًا كبيرًا في نجاحك أو في ثرائك. أعرف أشخاصًا دخلوا سوق الأسهم للمرة الأولى في حياتهم وأصبحوا أثرياء للغاية.

٨لتصبح رياضيًا محترفًا في رياضة معينة، يجب أن تبدأ مُبكرًا وتركز تفكيرك فقط في هذه الرياضة. هؤلاء المحترفون عملوا أكثر من ١٠ آلاف ساعة ليصبحوا جيدين للغاية كما يقول مالكوم قلادويل، وأنا اتفق معه، هل رأيت أي رياضي محترف في التنس أو كرة القدم يعمل في وظيفة عادية؟

٩المال مهم للغاية. ينفصل الكثير من الأزواج عن بعضهم بسبب المشاكل المادية مثل الإسراف أو عدم وجود المال الكافي. تعلم مهارات جديدة لتساعدك على جني المال بطريقة تعيش فيها حياة كريمة. أنصحك بأن تبدأ بتوفير المال مبكرًا حتى يتجمع لديك بشكل كافٍ في المستقبل.

١٠السعادة موجودة في السعي نحو هدف ذو قيمة. لن تساهم الأمور المادية بشكل كبير في رفع مستوى سعادتك.     

١١هذه نقطة إضافية. كلنا نعلم أشخاصًا فازوا باليانصيب الجِيني. أن تكون وسيمًا أو جميلًا يعني أنك بالكاد تعاني من ضعف الثقة بالنفس في أول حياتك. ستُعامل بشكل أفضل من مجتمعك وكل شخص يريد أن يصبح صديقك. هذه هي الحياة!

مترجم بتصرف:
Quora: What are ten truths everyone should accept in their life?

الحياة الطيبة

مع مكوثنا في المنازل هذه الأيام، ظهرت هناك دعوات مُلّحة إلى ضرورة إعادة النظر إلى تصاميم البيوت، وكيفية تصرفنا بداخلها.

زميلتي من جورجيا تتحدث عدة لغاتبالإضافة إلى الجورجيةمنها الإنجليزية والألمانية والأسبانية، وسبب معرفتها بهذه اللغات هي أنها منذ سنوات طويلة كانت تعيش وتتنقل بين دول كثيرة. سألتها مرة قبل أن أودعها وتغادر مونتريال:

مع هذا النمط من الحياة، هل تفتقدين في كل مرة كل هذه المدن أو حياتك فيها؟
لا..اعتدت على ذلك، لا أفتقد أي مدينة، ولكني أبكي بكاء مرًا في كل مرة أغادر فيها أي منزل سكنته. كل المنازل التي سكنتها تشبهني.. أصبحت جزءًا مني!

لذلك..هل تُشبهكم منازلكم؟

أطلقتُ على هذه التدوينة اسم الحياة الطيبة، لأن الحياة الطيبة تبدأ أولًا من المنزل، المكان الذي تسكن إليه. ليس هناك شك أن الحياة الطيبة هي مفهوم واسع لمجموعة متقاطعة من العوامل، لكن مايعنيني هنا هو العامل المادي: كيفية التعامل مع أشيائك المادية في المنزل على النحو الذي يجعلك تحيا حياة طيبة على قدر الإستطاعة. بالطبع هذا لا يعني أن من يخالف فلسفتي لايعيش حياة طيبة، ولكن لكلٍ طريقته، وهنا شيء من طريقتي:

غرفة النوم: وقد ذكرتها في أول الأمر لأننا نقضي ثلث يومنا وحياتنا في النوم. فالمرتبة الممتازة استثمار ممتاز لراحتك على المدى البعيد، واللحاف الدافئ والمخدة المناسبة هي أفضل ماتختم به يومك. من الجميل ترتيب السرير فور استيقاظك من النوم لأن هذا سيُشعرك بالإنجاز رغم تفاهته. ومن الرائع السماح لنور الشمس بالدخول إلى الغرفة وتهويتها كي تشعر ببدء يوم جميل.

ملابس المنزل: البيجاما مخصصة للنوم فقط. الحالة المُستثناة بالنسبة إلي هي الشهور الأولى بعد ولادتي لابنتي لأنها تُناسب الرضاعة الطبيعية، وبسبب نومي المتقطع واستيقاظي لفترات متعددة خلال اليوم. البعض يحب ارتداء البيجاما لأنها مريحة، لكن ملابس المنزل أيضًا يجب أن تكون مريحة وتبعث على البهجة. اختاروا الملابس التي تُشعركم بالسعادة والراحة خلال اليوم.

لا أمتلك ملابس كثيرة، لكنني لا أعيد ارتداء الملابس التي ارتديتها بالأمس. أقوم بفرز الملابس التي يمر عليها حول كامل دون استخدام، وأرتدي المجوهرات الخفيفة طوال الوقت (قرطين وسلسلة واسوارة) حتى أثناء النوم.

كيّ الملابس: لا أرتدي الملابس غير المكويةوأعني هنا ملابس المنزلوإن كانت بيجاما. قد أبذل بعض الوقت والجهد في الكثير من المرات لكيّها رغم انشغالي. لماذا قد نتجاهل كيّ الملابس التي لا يراها الناس؟

التنظيم: لا أحب الآراء التي تتغنى بنجاح وتميّز الشخص الفوضوي عن البقية بناء على دراسة أو أخرى، فليس هناك أسوأ من قضاء وقت وبذل مجهود للبحث عن فاتورة ورقية أو حتى ريموت التلفاز. الجلوس في منزل منظم مُريح نفسيًا ويبعدك عن التوتر والقلق. لدى أهل المدينة وصفٌ للترتيب وحسن التدبيررستكة، فالشخص المُرستكفهو الشخص الذي يُحسن من ترتيب منزله وتدبيره بالإمكانيات المتوفرة لديه. لستُ ماري كوندو -رغم أن أبي رحمه الله كان يتفوق عليها وأنا ابنته- وأحاول أن أُهدئ من روعي كلما حلّت الفوضى، لكن أُسدد وأُقارب.

أدوات الطعام: ليس لديّ أوعية وصحون خاصة بالضيوف. ما أقدّمه لضيوفي هي الأوعية التي استخدمها. لذلك أحب أن اشتري الصحون والأكواب الجميلة وأدوات الطعام المميزة، وأتخلص من الأوعية التي توقفت عن استخدامها. لا أستخدم صحون البلاستيك، ولا آكل على سفرة الطعام البلاستيكية ذات الإستخدام الواحد، بل أضع غطاء من (النايلون؟) الشفاف بشكل دائم على مفرش الطاولة المصنوع من الدانتيل حتى لا يتسخ ويسهل عليّ تنظيفه بعد كل وجبة. ألتزم دائمًا بوضع الصحون فوق قطع المفارش الخاصة بها placemat، ووضع الكاسات فوق القطعة الواقية coaster

لا أحب أن أغطي الكنب أو الكراسي بأغطية قماشية ثم إذا زارني أحد أزلتها، أرغب في استخدامها والاستمتاع بها بدون حواجز، ومازالت بحالة ممتازة ولم تتسخ حتى الآن. وبذكر الضيوف، فليس لديّ صالون مخصص لهم. فمن يزورني أستضيفه في مجلسي الجميل الذي أجلس فيه يوميًا. أما الغرفة التي كانت من المفترض أن تكون صالة للضيوف، فقد جعلناها مكتبة بها كنبة للقراءة ومكتب لزوجي.

أما الطعام فهو من مباهج الحياة، وأحاول دائمًا أن أبحث عن وصفات جديدة حتى لا أشعر بالملل. ولابد من وجود السلطة دائمًا! روائح الطعام المُعدة وخاصة المخبوزات تُكسي على المنزل دفئًا حميميًا.

الشبابيك الزجاجية: عندما قدمتُ الرياض كنا نبحث عن شقة مناسبة، كانت الشبابيك الواسعة أو المُطلة على الشارع هي من أولوياتي. لم أكن أفكر في شقة كبيرة أو حديثة البناء بقدر ماكان يهمني نور الشمس والحياة التي سأشاهدها من خلال نافذتي. لم أغطي النوافذ المُطلة على الشارع بقطع أو استبدلها بزجاج يحجب الرؤية، أو يقلل منها، ولكنني اشتريت ستائر خفيفة بحيث أزيحها على الجانبين تمامًا أول الصباح عندما تنعكس الشمس على النافذة وتستحيل الرؤية من الخارج، وأسدلها عند حلول العصر بحيث لاتمنع دخول ضوء الشمس. وبما أن وظيفتي عن بعد، فإنني امتلئ بالطاقة كل صباح عندما أبدأ في العمل من مكتبي المطل على النافذة الطويلة.

المنتجات المُستخدمة: أحب الأدوات والخامات الممتازة. قد أمتنع عن شراء منتج أعجبني بسبب أن خامته متوسطة الجودة. أحاول استبدال الأدوات البلاستيكية بالزجاج والخشب قدر الإمكان، وأحب شراء المنتجات العضوية مثل الشامبو والبلسم والكريمات وغيرها (سعر شامبو عضوي من ايهرب يساوي سعر شامبو عادي من صيدلية هنا). تهمني خامة الملابس، لذلك أُفضّل شراء بلوزة بسيطة ذات خامة ممتازة على شراء بلوزتين سهرة ذواتا خامة متوسطة الجودة. ويهمني استخدام مناديل ممتازة مثل كلينكس، لكنني أضع مناديل عادية فوق طاولة الطعام لأنها تُستهلك بكثرة، وأضع صندوق المناديل بداخل بيت مصنوع من القماش والدانتيل. أحب المنظمات، وأجدني استخدمها في كل مكان، في دولاب الملابس، وفي الثلاجة، وفوق التسريحة، وفي خزانة الطعام والبهارات، وتحت المغاسل.

لا للتكديس! الأشياء التي لا تحتاج إليها ولم تستخدمها منذ فترة طويلة، ولا تُجلب لك البهجة (كما تقول ماري كوندو) تخلص منها. أعطها لغيرك ليستفيد منها أو تصدق بها. التكديس يعني ضيق المكان، والمزيد من الغبار ووقتًا أطول في التنظيف، والكثير من التوتر.

النباتات: لديّ زرعتان بوتس (كبيرة في ركن المجلس، وأخرى صغيرة فوق المغسلة)، وأجلونيما، ودراسينا التي تساقط ورقها بعد رجوعي من السفر، وأخرى لا أعرف اسمها ابتعتها من السوبرماركت. فبالإضافة إلى الفوائد الصحية للنباتات المذكورة مثل أنها تُنقي الهواء بحسب وكالة ناسا، فإن النباتات المنزلية إضافة مُبهجة للغاية إلى المنزل.

الروائح المنزلية: لكل بيت رائحة مميزة. لكن لتجديد رائحة المنزل خاصة بعد الطبخ، أحب استخدام الشموع والمستكة والزيوت الأساسية مثل اللافندر. الروائح الجميلة تُنعش البيت وتساهم بشكل كبير في تعديل المزاج.

الإضافات الجميلة: اللوح الجميلة على الحائط، وورق الجدران، والتُحف التي جلبتها معك من السفر، كلها تُشعرك بحميمية المنزل.

هذه بعض الأمور التي أذكرها ..
ماذا عنكم؟  ماهي الأمور البسيطة التي تفعلوها في منازلكم من أجل حياة طيبة؟